-->
U3F1ZWV6ZTIwMjc1NDg2NTU3X0FjdGl2YXRpb24yMjk2OTMyOTAzNDQ=
recent
أخبار ساخنة

كيف تتصرف عندما يضربك طفلك؟

طفلي يضربني


كيف تتصرف عندما يضربك طفلك؟


تتردد الأم والأب كثيرا عندما يبدأ الطفل في ضربهما، وهو أمر يفتقر لأعصاب قوية مع الحرص على الحزم وعدم توضيح التدهور في مواجهة الطفل. من ناحية اخرى، يشاهد الطب السيكولوجي أن ذلك التصرف طبيعي في فترة ما، فما هي أفضل أسلوب للتعامل مع تلك المواقف؟

يبدأ بعض الأطفال بدءا من سن الثالثة في ضرب الأب أو الأم وبعضهم يتمادى في الشأن، وأول نصيحة من المتخصصون للأبوين تتمثل في التداول الجاد اللحظي مع ذلك الموقف، وينصح الأطباء بالنظر بحزم في عين الطفل والتعبير عن رفضه ما يقوم به.

وتنوه خبيرة طب نفس الأطفال إيفا بوش - من معهد فيني كوت في مدينة هانوفر الألمانية من توضيح الوجع أو التدهور في مواجهة الطفل. وتقول خلال حديث مع مجلة "إلترن" الألمانية إنه إذا شعر الطفل بأنك تتألم منه فسيفقد الثقة في قوتك، ولا سيما أنه يفتقر حتّى يشعر بالحماية.

ويبدأ الطفل عادة في عمر الثالثة بتنفيذ تقنيات الحراسة عن النفس، وهو ما يدفعه في بعض الأحيان لضرب الأب أو الأم، إلا أن امتداد ذلك الشأن لأكثر من ستة أشهر يعد مؤشرا على ميله للعنف الذي يمكن تفسيره باحتياجه للمزيد من العون أو وجود مخاوف داخلية يملك.

ويتعين على الآباء والأمهات مواصلة تداول الطفل مع زملائه في الحضانة أو الشارع، ففي فترة محددة يسعى حراسة ذاته ولذلك يستعمل الضرب في المواقف التي يغضب فيها، وهو أمر طبيعي، إذ يبدأ في التعرف على إمكانياته وردود فعله مع البيئة المحيطة به.


المصدر : دويتشه فيلله

الاسمبريد إلكترونيرسالة